الحفاظ على الموارد الطبيعية : حقوقنا وحقوق الأجيال المقبلة

الحفاظ على الموارد الطبيعية : حقوقنا وحقوق الأجيال المقبلة
 

مقدمة : إن تحقيق تنمية مستدامة تراعي الحفاظ على حاجياتنا و حاجيات الأجيال المقبلة ، يتطلب منا ترشيد استعمال الموارد الطبيعية قصد المحافظة عليها ، فما وضعية الموارد الطبيعية في بلادي ؟ وكيف نساهم في إشاعة سلوكات وقيم المحافظة على الموارد الطبيعية في محيطنا ؟

       I.            انواع الموارد الطبيعية و وضعيتها في المغرب

1)      انواع الموارد الطبيعية

  • ·         موارد غير متجددة : وهي موارد معرضة للنفاد بتزايد الاستغلال البشري و الضغط السكاني ( المعادن – مصادر الطاقة الاحفورية ..)
  • ·         موارد طبيعية متجددة : موارد يعاد إنتاجها بكيفية طبيعية على أساس أن يكون استغلالها في حدود وتيرة تجددها ( الموارد المائية ، النباتات ، الثروة الحيوانية )
  • ·         موارد طبيعية دائمة: موارد لا يستطيع الإنسان استنزافها ( الطاقة الشمسية ، طاقة المد و الجزر ، الرياح )

2)      وضعية بعض الموارد الطبيعية بالمغرب

  • ·         الماء : يتراجع نصيب الفرد من هذه الثروة بشكل سريع بحيث من المحتمل الا يتجاوز 500متر مكعب ابتداء من 2010
  • ·         الغابة : تغطي الغابة 12 % من التراب الوطني وتعرف تراجعا سنويا ب 31 الف هكتار سنويا مما يؤدي الى تدهور الأنظمة البيئية الغابوية
  • ·         التربة : يتوفر المغرب على 9 ملايين هكتار من الاراضي الزراعية لكن هذه المساحة تتراجع بسبب التعرية و ضغوطات التعمير

    II.            بعض اليات الحفاظ على الموارد الطبيعية ببلادي

  • ·         تبني التنمية المستديمة

وهي تنمية تلبي حاجات الحاضر دون ان تعرض للخطر قدرة الاجيال المقبلة على تلبية حاجياتها . و ذلك وفق مجموعة من المبادئ اهمها :

-          عدم التفريط في حاجيت الأجيال المقبلة وذلك بتجنب دمار و استنزاف الموارد الطبيعية

-          الأخد بعين الاعتبار لمجموع المجهودات البيئية في الأنشطة الحضرية .

-          ضمان العدالة بين سكان الحواضر و سكان الأرياف ، وكذا بين الأجيال الحالية و الأجيال المقبلة .

-          تحفيز و تشجيع مشاركة جميع المواطنين في القرارات التي تخص مجالهم

 

  • ·         اصدار العديد من التشريعات الهادفة لحمية البيئة الطبيعية بالمغرب خاصة في المجال المائي و الغابوي و البحري.
  • ·         تدخل العديد من المؤسسات لحماية الموارد الطبيعية كوزارة الفلاحة و المندوبية السامية للمياه و الغابات و وزارة الإسكان و التعمير....
  • ·         وضع برنامج العمل الوطني من اجل البيئة

خاتمة : إذا كان الحفاظ على الموارد الطبيعية و تحقيق التنمية الاقتصادية و الصناعية لا يمكن أن يتم إلا في إطار التنمية المستدامة فإن هذه الأخيرة تبقى في حد ذاتها رهينة بمدى توفر الإرادة السياسية و تكييف العقليات مع مبادئ هذه التنمية

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site