نحن والعالم نتقاسم الكرة الأرضية

نحن والعالم نتقاسم الكرة الأرضية
 

مقدمة : يعتبر التدهور البيئي من القضايا التي تحضى بالكثير من الاهتمام سواء على الصعيد الوطني أو الدولي . فما هي أهم المشاكل البيئية التي يعاني منها العالم ؟ وما هي مجهودات المغرب لحل المشاكل البيئية ؟

 

       I.            تكتسي القضايا البيئية بعدا عالميا

أدى النمو الديموغرافي السريع لساكنة العالم و مارافقه من توسع حضري و تزايد للأنشطة الصناعية على حساب المجال الطبيعي ،إلى بروز مشاكل بيئية خطيرة ،كتلوث الماء و الهواء و التربة وما ترتب عنه من تدهور للغطاء النباتي و تراجع للتنوع البيولوجي ، و إذا كانت الدول الصناعية الكبرى المعنية بالدرجة الأولى بهذه المشاكل ، فان اعتبار الكرة الأرضية نظاما ايكولوجيا واحدا يعطي لهذه المشاكل بعدا دوليا.

 

   II.            مساهمة المغرب في حل القضايا البيئية وطنيا و دوليا

على المستوى الدولي : أكد المغرب على انخراطه الدائم في المجهودات المبذولة لحماية البيئة ، ويظهر ذلك من خلال مصادقته على مقررات العديد من المؤتمرات البيئية العالمية كمؤتمر ريو 1992 ، وتنظيمه لأخرى كمؤتمر مراكش 2001 .

على المستوى الوطني : تبنى المغرب سياسة ( إستراتيجية ) بيئية تهدف إلى حماية البيئة الوطنية عبر مجموعة من الإجراءات ، كتشريع قوانين بيئية و دعم الوعي البيئي داخل المجتمع عبر التواصل و تحسيس مختلف الفاعلين حول البيئة ، إضافة الى وضع آليات و أجهزة  مالية للتحفيز لدعم الفاعلين الاقتصاديين و المستثمرين من اجل خلق مقاولات نضيفة ... ( بقية اجراءات هذه السياسة / الاستراتيجة  تجدها في الخطاطة 5 ص 193 من كتاب التجديد  أو الخطاطة 4 ص 194 من كتاب المنار )

 

خطوات دراسة مشكل بيئي ذو بعد وطني دولي

هذه الخطوات تجدها في البطاقة المنهجية ص 193 / 194 من كتاب التجديد او الوثيقتين 7 و 8 ص 195 / 196 من كتاب المنار

 

خاتمة : ان معالجة المشاكل البيئية تعتبر مسالة جوهرية لاستمرار الحياة على سطح هذا الكوكب ، هذه المعالجة التي يجب ان يشارك فيها الجميع انطلاقا من مبدا تقاسم الكرة الارضية

1 vote. Moyenne 5.00 sur 5.

Ajouter un commentaire

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×