تنظيم المجال الصناعي بالمغرب

تنظيم المجال الصناعي بالمغرب


تنمية ضرورية من أجل تحديث الاقتصاد

  

مقدمـة:

رغم المجهودات التي بذلتها الدولة للنهوض بالصناعة المغربية، فإن هذا القطاع مازال يعاني من عدة اختلالات.

- فما هي ملامح السياسة الصناعية بالمغرب؟

- وما هي بنية الصناعة ومراحل تطورها؟

І - الملامح الكبرى للسياسة الصناعية بالمغرب:

لتجاوز المشاكل التي تواجهها الصناعة تبنى المغرب سياسة صناعية جديدة نهجت عدة تدابير منها:

- تغيير المحيط العام: وذلك بتأهيل القضاء، وضع قانون لتنظيم المقاولات والمصادقة على قانون الشغل.

- حفيز الصناعة: بتهييء وتجهيز المناطق الصناعية وخلق المراكز الجهوية للاستثمار.

- تأهيل النسيج الإنتاجي: بخوصصة المؤسسات العمومية وتشجيع استعمال المعلوميات والتقنيات الجديدة.

ІІ - بنية الصناعة المغربية وتطورها:

1- توزيع الإنتاج الصناعي:

تحتل الصناعة الكيماوية المرتبة الأولى ضمن أنواع الصناعات بالمغرب (36% من نسبة الإنتاج)، تليها الصناعات الغذائية (33%) ثم صناعة النسيج والجلد... 

2- تطور الصناعة بالمغرب:

تعتبر مدينة الدار البيضاء أهم مركز صناعي بالمغرب، حيث تتواجد بها معظم أنواع الصناعات، وتسجل أعلى من المعدل الوطني، بينما تسجل مجموعة من المدن كطنجة والرباط وفاس نسبة مساوية للمعدل الوطني، في حين  تبقى باقي المدن مسجلة لأقل من المعدل. 

ІІІ - تساهم تنمية الصناعة في تحديث الاقتصاد:

تتعدد المؤشرات الدالة على تطور القطاع الصناعي المغربي، حيث ازدادت نسبة الإنتاج وقيمة الاستثمارات، كما  تطور معدل الصادرات وتضاعف عدد المستخدمين في القطاع الصناعي.

خاتمة:

يعمل المغرب جاهدا على تطوير القطاع الصناعي وتأهيله لتحديث الاقتصاد لمواجهة المنافسة الأجنبية.

3 votes. Moyenne 3.00 sur 5.

Ajouter un commentaire

Date de dernière mise à jour : 20/01/2013

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×