تنظيم المجال الفلاحي والصيد البحري

تنظيم المجال الفلاحي والصيد البحري بالمغرب 

إرغامات الطبيعة ومشاكل التنظيم والتسويق


 

مقدمـة: يعطي المغرب أهمية كبرى للفلاحة لتحقيق الأمن الغذائي.

 

- فما هي العوائق التي تواجه تطور الفلاحة بالمغرب؟

 

- وما هي أهم منتوجات الفلاحة والصيد البحري؟

І - تواجه الفلاحة المغربية عدة مشاكل:

1- الإكراهات الطبيعية:

يؤدي انتشار الجفاف وزحف التصحر واتساع المجال الجبلي إلى ضيق مساحة الأراضي الصالحة للزراعة (13%) من مجموع مساحة البلاد. 

يؤثر المناخ بشكل سلبي على الفلاحة، إذ يؤدي ضعف التساقطات وعدم انتظام توزيع الأمطار إلى تذبذب الإنتاج وقلة الكلإ والعشب في  الأراضي الرعوية. 

2- المشاكل التنظيمية:

ينعكس تنوع الملكيات العقارية على النشاط الفلاحي، حيث إلى جانب نظام الملكية الخاصة الذي يشمل أكثر من 75% من الأراضي الفلاحية، هناك أراضي الدولة والكَيش (3%) بالإضافة إلى أراضي الأحباس والأراضي الجماعية.

 تعاني الفلاحة المغربية من مشكل صغر حجم الاستغلاليات، حيث أن الأراضي الكبرى التي تتجاوز مساحتها 50 هكتارا لا تشكل سوى 11% من مجموع الأراضي. في حين تشكل الأراضي الصغرى (أقل من 5 هكتارات) 22% وهذا لا يشجع على استغلال التقنيات العصرية. 

3- التجهيزات الهيدروفلاحية:

للتخفيف من مشكل عدم انتظام التساقطات وقساوة المناخ، نهج المغرب سياسة إقامة تجهيزات هيدروفلاحية لتوفير  مياه السقي للأراضي الفلاحية، حيث شيدت مجموعة من السدود على أهم الأنهار المغربية مما خلق مجموعة من الدوائر السقوية التي تطورت فيها الزراعة العصرية. لكن هذه التجهيزات مازالت لا تغطي كل مناطق البلاد.

ІІ - تتنوع منتوجات الفلاحة والصيد البحري:

1- المنتوجات الفلاحية وبعض مشاكلها:

تعتبر الحبوب (القمح والشعير) من أهم المنتوجات الزراعية بالمغرب، تليها الخضروات والمزروعات الصناعية  والزيتية.

يتنوع قطيع الماشية بالمغرب، ويتشكل أساسا من الأبقار والأغنام بالمناطق السهلية، الماعز بالجبال والجمال بالمناطق الصحراوية.

2- الصيد البحري وأهميته في التنمية:

يتوفر المغرب على احتياطات سمكية كبيرة ومتنوعة بفضل اتساع مجاله البحري، وينقسم أسطول الصيد البحري بالمغرب إلى أسطول للصيد الساحلي (35.80% من نسبة الإنتاج)، وأسطول الصيد في أعالي البحار (64.20%). 

يلعب الصيد البحري دورا مهما في تنمية اقتصاد البلاد، حيث يؤدي تصدير الأسماك إلى حصول خزينة البلاد على مداخيل بالعملة الصعبة، كما أنه ينشط الصناعات البحرية ويخلق فرص للشغل.

خاتمة:

يساهم القطاع الفلاحي والصيد البحري في تنمية صادرات المغرب وفي تطوير بعض فروع الصناعة.

1 vote. Moyenne 1.00 sur 5.

Ajouter un commentaire

Date de dernière mise à jour : 20/01/2013

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×